صـــــــادم ... فتحوا مقبرة في المملكة السعوية لتوسيع الطريق لن تصدق ما وجدوا بداخلها شيء لا يصدقه العقل .

فتحوا مقبرة لتوسيع الطريق في السعودية فوجدوا رجلا حيا تصدر منه رائحة طيبة لهذا السبب !





شهدت مواقع التواصل الاجتماعي ضجة كبيرة بسبب قصة غريبة تخص بخصوص مقبرة في السعودية، وبدأت القصة عندما قامت الجهات المعنية بالإتجاه لإصلاح طريق أبها والحجاز، وأثناء عمل العمال في هذا الطريق تم إيجاد مقبرة قديمة يرجع وجودها لأكثر من 30 عام.
وتلك المقبرة جعلت الجميع يقفون أمامها ويوقفون العمل ويتركون الطريق، من أجل المطالبة بنقل المقبرة القديمة من مكانها، وقاموا بالفعل بتقديم طلبا للمحكمة ولهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وعدد من الأعيان الكبيرة في المجتمع.
وتم قبول الطلب لنقل الجثث بداخل تلك القبور، وبدأ العمال في فتح القبور ونقل الجثث واحدة تلو الأخرى، ولم يجدوا إلا عظاما لأصحاب تلك المقابر، وفجأة سمع أحد العمال صراخ لواحد منهم وهو يهلل ويكبر مرارا وتكرار، الله أكبر الله أكبر، فوجد رائحة طيبة لهذا الشخص الذي في المقبرة.
ووجده بالكفن الأبيض ولا يشوبه أي شيء، وكأنه مدفون في تلك اللحظة، خرجوه من مقبرته وسط ذهول ودهشة من الجميع، وكشفوا عن وجه ليعرفوا من هو، وتوجهوا إلى أبيه الذي ما زال حيا وفرح أبيه به جدا فبعد مرور تلك السنوات يرجع إليه ولده.
ولكن سألوه عن السبب في بقاء ولده بهذا الشكل، وخروج تلك الرائحة منه، فقال الأب أنه كان دوما لا يفوته تكبيرة الإحرام، وكان دوما مكانه في الصف الأول عند إقامة الصلاة، وأنه دوما يراه مستيقظا وقت صلاة الفجر، ومتوضأ ومنتظر إقامة الصلاة، من نفسه ومن دوم تلقين من والديه.

المصدر المصدر