صــادم...عادة يفعلها 99% منا ولا يعلمون أنها سبب من أسباب الموت المفاجئ عافاكم الله.

صــادم...عادة يفعلها 99% منا ولا يعلمون أنها سبب من أسباب الموت المفاجئ عافاكم الله.




عادة ما نقوم بعادات قد تكون يومية، ولا نعلم مدى تأثيرها سلبيا على صحتنا، أو ربما نعلم ونتجاهل خطورتها، فكثيرا ما نقرأ تقارير طبية تعتمد على تجاريب مخبرية وتحاليل موضعية تثبت مدى خطورة مثلا عادات كثيرا ما نفعلها في حياتنا اليومية، وقد سبقت هذه التقارير الطبية أحاديث نبوية تزجر وتنهى عن القيام بهذه العادات نظرا لخطورتها الواضحة والمطلقة على صحتنا.

حديثنا اليوم سينصب على عادة نقوم بها، صغارا وكبارا، مع العلم المسبق عن سلبياتها على الصحة، وخاصة على المدى الطويل، هذه العاة تتجلى في الأكل والشرب قائما أي وقوفا.

أثبتت معظم الدراسات الطبية، أن تناول الطعام والشراب في حالة الوقوف، عادة سيئة وغير صحية، في هذه الحالة يعبر الطعام أو الشراب، البلعوم والمرئ بسرعة تفوق اللازمة، ثم يضرب جدار المعدة ويسقط في قعرها بقوة، وهذا ما يؤدي، شيئا فشيئا، إلى هبوط المعدة عن مكانها الأصلي، وذلك بتوالي القيام بهذه العادة السيئة والغير الطبيعية، زد على ذلك ينتج عنها قرحة المعدة وعسر شديد في الهضم.

لا ننسى كذلك، وحسب أطباء كثر في التغدية والجهاز الهضمي، أن الشخص في حالة الوقوف يكون متوترا، ويكون جهاز المراكز العصبية منفعلا دون أن يحس به الشخص، وفي هذه الحالة لا يستطيع التحكم في جميع عضلات الجسم من أجل راحة وطمأنينة عضوية، التي هي ضرورية عند الطعام والشراب، من أجل الهذوء والإسترخاء، لتيقبل الجهاز الهضمي الطعام والشراب.

ومن بين الأحاديث النبوية التي تجزر وتنهى على الأكل والشراب، حديث رواه مسلم والترميذي عن أنس وقتادة رضي الله عنهما، عن النبي صل الله عليه وسلم أنه نهى أن يشرب الرجل قائما، قال قتادة فقلنا في الأكل فقال: فذاك أشر وأخبث.