انا لله و انا اليه راجعون ... الموت يخطف فنان مصري مشهور !!


انا لله و انا اليه راجعون ... الموت يخطف فنان مصري مشهور !!




رسم  هذا الفنان المصري البسمة على قلوب الملايين عبر الدراما السورية المميزة التي قدمها




اعماله

 بدأب بمسلسل مفيد الوحش وإنتهت بمسلسل باب الحارة عندما جسد دور أبو ظافر.

“كان شخصا مغمسا بالشفافية والرقة.. فنانا ينتمي لعالم آخر اكثر رقه واكثر جمالا.. تحية لروحك النبيلة”.

حياته :
ابن عمه هو عالم الشريعة في الغرب أمير زيدان بيته هو البيت الذي مثل فيه مسلسل حنين .عاش أيمن زيدان في قرية الرحيبة طوال فترة طفولته الأ انه اضطر في مرحلة الصبا إلى الانتقال هو وأسرته إلى العاصمة دمشق لظروف عمل الوالد وهناك حدث أول احتكاك بينه وبين عالم المسرح حيث أنه كان يعمل في الاجازة الصيفية كملقن للنصوص المسرحية فكثر وتعاظم حبه لهذا المجال وظهر ولعه بالفن وعرض الأمر على أسرته التي وجد منها معارضة لهذا الموضوع في البداية فاضطر بعد أنتهائه من مرحلة الثانوية العامة إلى الألتحاق بكلية الحقوق وظل بها لمدة عام دراسى واحد الا انها لم تجد صدى قبول في نفسه فالتحق في العام التالي بكلية التجارة وامضى بها عام الا انه حدث الشى الذي غير مسار حياته وهو افتتاح معهد للفنون المسرحية في سوريا فقرر الانضمام إليه فورا وكان يبلغ من العمر آنذاك 22 عاما وضم هذا المعهد بهذا العام اشخاص صاروا نجوما في وقتنا الحالى مثل الفنان جمال سليمان ولا عجب في ذلك فقد تتلمذ هولاء النجوم على يد مبدعين في عالم الفن مثل الفنان أسعد فضة والراحل فواز الساجر وتخرج الفنان أيمن زيدان من معهد الفنون المسرحية عام 1978

في العام 2016 خضع أيمن لعلمية قص في المعدة حيث خسر 35 كيلو غراما من وزنه حيث شعر بتحسن وقدرة على الحركة والعمل بشكل افضل.
المصدر وكالة اليوم