عاجل ... بعد ارتفاع الدولار اسعار الذهب تفجر مفاجاة رهيبة و غير متوقعة اليوم في الاسواق العربية و العالمية

عاجل ... بعد ارتفاع الدولار اسعار الذهب تفجر مفاجاة رهيبة و غير متوقعة اليوم في الاسواق العربية و العالمية 






تراجعت أسعار الذهب أمس بعد أن كسرت موجة خسائر دامت لخمسة أيام في الجلسة السابقة حيث صعد الدولار قليلا وتدعمت جاذبية المعدن كملاذ آمن بفعل عدم التيقن في أسواق الأسهم قبيل اجتماع مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) الأسبوع المقبل بشأن الفائدة الأمريكية .و تراجع السعر الفوري للذهب 0.3 بالمائة إلى 1318.96 دولار للأوقية (الأونصة) وهبطت عقود الذهب الأمريكية 0.3 بالمائة أيضا إلى 1322.60 دولار للأوقية.وانخفضت الفضة 0.3 بالمائة في المعاملات الفورية لتسجل 18.88 دولار للأوقية.
واستقر البلاتين دون تغيير عند 1033 دولارا للأوقية بينما نزل البلاديوم 0.3 بالمائة إلى 652.10 دولار.
استقرت أسعار الذهب بالسوق الأوروبية يوم الخميس ضمن نطاق محدود من التعاملات، مع ترقب المستثمرين بيانات اقتصادية هامة من الولايات المتحدة سوف توفر دلائل جديدة حول توقيت قيام مجلس الاحتياطي الاتحادي «المركزي الأمريكي » بزيادة أسعار الفائدة.
وتداول الذهب في جلسلت مبكرة وحول مستوى 1321.12دولار للأونصة من مستوى الافتتاح 1322.03 دولار، وسجل أعلى مستوى 1325.56 دولار ،وأدنى 1318.34 دولار.
أنهت أسعار الذهب تعاملات أمس الأول مرتفعة بنسبة 0.3 بالمائة ، في أول مكسب يومي خلال ستة أيام ،منهية بذلك أطول سلسلة خسائر يومية منذ أغسطس الماضي ،بفعل تراجع الدولار الأمريكي مقابل سلة من العملات ،وضمن عمليات الارتداد من أدنى مستوى في أسبوعين 1313.48 دولار للأونصة المسجل في وقت سابق من العام
وتوقفت رهانات التجار بقيام مجلس الاحتياطي الاتحادي بزيادة أسعار الفائدة الأمريكية في اجتماع سبتمبر الجاري عند 22 بالمائة ، واحتمالات الزيادة في ديسمبر عند 57 بالمائة ، ومن أجل إعادة تقييم تلك الرهانات يترقب المستثمرون عديد البيانات الاقتصادية الهامة من الولايات المتحدة والتي سوف تؤشر بمدى متانة مسار نمو أكبر اقتصاد بالعالم خلال الربع الثالث.
ولعل أهم هذه البيانات صدور مبيعات التجزئة خلال أغسطس وأسعار المنتجين خلال نفس الشهر ،كما تصدر بيانات أخري عن سوق العمل ممثلة في طلبات إعانة البطالة الأسبوعية ، وعن قطاع الصناعة مع صدور الإنتاج الصناعي لشهر أغسطس ومؤشرات عن القطاع التصنيعي في فيلادلفيا ونيويورك خلال سبتمبر.
وفي حالة إيجابية تلك البيانات سوف ترتفع مجددا رهانات زيادة أسعار الفائدة الأمريكية في المستقبل القريب ،الأمر الذي سوف يضغط بالسلب على أسعار الذهب مع تركيز المستثمرين على تكثيف مراكز شراء العملة الأمريكية.
وحيازات الذهب لدى اكبر صناديق المؤشرات العالمية المدعومة بالذهب ظلت بالأمس دون أي تغيير يذكر عند إجمالي 935.49 طن متري وهو أدنى مستوى منذ 24 يونيو الماضي. وشهد الذهب ارتفاع طفيف خلال تداولات امس الخميس لليوم الثاني على التوالي وذلك في ظل تراجع مستويات الدولار مقابل العملات الرئيسية الأمر الذي سمح لأسعار السلع بالارتفاع وتعويض الخسائر.
* وفي يوم الأربعاء ارتفعت أسعار الذهب لتنهي موجة هبوط استمرت خمسة أيام مع انخفاض الدولار أمام سلة من العملات وترقب السوق لدلائل تسترشد بها على توقيت رفع أسعار الفائدة في الولايات المتحدة.
و ارتفع الذهب في المعاملات الفورية 0.4 بالمائة إلى 1323.50 دولار للأوقية (الأونصة). وكان المعدن الأصفر لامس 1315.27 دولار للأوقية يوم الثلاثاء وهو أدنى مستوى له في أكثر من أسبوع.وزاد الذهب في العقود الأمريكية الآجلة 0.18 بالمائة ليبلغ عند التسوية 1326.10 دولار للأوقية.
وانحسرت توقعات رفع مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) لسعر الفائدة في اجتماع لجنة السياسة النقدية الأسبوع المقبل وهو ما فرض ضغوطا على الدولار الذي يؤدي تراجعه إلى انخفاض تكلفة المعدن الأصفر على حائزي العملات الأخرى. ومن بين المعادن النفيسة الأخرى صعدت الفضة في التعاملات الفورية 0.9 بالمائة إلى 19.02 دولار للأوقية.وزاد البلاتين 0.2 بالمائة إلى 1034.20 دولار للأوقية بينما ارتفع البلاديوم 0.8 بالمائة إلى 656.90 دولار للأوقية.


 المصدر NEWSA