خطييير جدا ... قد تكون امعاؤكم مثقوبة و انتم لا تعرفون ... هذه هي الامراض التي تسببها !!

خطييير جدا ... قد تكون امعاؤكم مثقوبة و انتم لا تعرفون ... هذه هي الامراض التي تسببها !! 






ينجم عدد كبير من الأمراض عن مشكلة انثقاب الأمعاء ولكن الناس لا يدركون هذه المشكلة!
يسمّي الأطبّاء هذه المشكلة بالأمعاء “الشديدة النفاذ”
الصداع النصفي وأوجاع المفاصل وأمراض المناعة الذاتيّة والاكتئاب وأمراض القلب والتعب المزمن: يمكن لهذه الأمراض جميعها أن تنتج أو تتفاقم بسبب مشاكل الأمعاء النافذة.سنكلّمكم عن الأسباب والحلول.

معلومات أساسيّة يجب أن تعرفوها عن أمعائكم

تُسمّى خلايا الأمعاء الأساسيّة بخلايا الامتصاص المعويّ (Enterocytes) وبين كل خليّة وأخرى من هذه الخلايا توجد مساحة اسمها الوصلات الضيّقة (tight junction).كما يشير اسمها، الوصلات الضيّقة يجب أن تكون ضيّقة. إنها موجودة لتصفية محتوى الأمعاء وعدم السماح إلا للماء والمغذّيات والإلكتروليتات (البوتاسيوم، الماغنيزيوم…) بالعبور إلى الدم.

ولكن الأمعاء بمقدار ما تسمح بمرور العناصر المغذّية فهي أيضاً تحمينا من المواد الخطيرة: جُزَيئات الطعام غير المهضومة والبكتيريا المعويّة والسموم. إذًا دورها هو أن تكون سدًّا.

للأسف مثله مثل أي آليّة معقّدة يمكن أن يُصاب السدّ المعوي بالاختلال. يمكن أن تتشكّل ثقوب صغيرة في أمعائكم لأن الوصلات الضيّقة تتوسّع، فتعبر الجزيئات إلى دمكم مع أنها يجب أن لا تفعل هذا.
في الواقع، إنها بداية المشاكل. لأن هذه المشكلة قد تسبّب أمراضاً أكثر تنوّعًا وأكثر خطرًا.

كيف تؤدّي مشكلة الأمعاء الشديدة النفاذ إلى أمراض
عندما تتوسّع الوصلات الضيّقة وتشكِّل ثقوبًا صغيرة في الأمعاء، تعبر البروتينات والبكتيريا إلى الدم. يمكن أن تحدث عدّة عمليّات تسبّب أمراضًا:

أولى هذه العمليّات هي ردّة الفعل المناعيّة. يحاول الجسم أن يحاصر هذه الجزيئات وأن يدمّرها لإخراجها منه، لذلك يسبّب التهابًا. بحسب المكان الذي تتواجد فيه هذه الأجسام الغريبة يحدث الالتهاب إما في المفاصل وإما في الكبد وإما في الأوعية الدمويّة.

وبالتالي تظهر أو تتفاقم مشاكل التهاب المفاصل والأمراض التاجيّة (الأوعية الدموية التي تغذّي القلب).
العمليّة الثانية هي أمراض المناعة الذاتيّة.

هكذا تحدث: تشبه بعض بروتينات الطعام كثيرًا بروتينات أعضائنا. عندما يحاول جهاز مناعتنا مهاجمتها يهاجم أيضًا الأعضاء المشابهة.

لهذا السبب مرض هاشيموتو وهو قصور في إفرازات الدرقيّة ناجم عن تدمير الغدّة الدرقيّة يرتبطّ كثيرًا بتناول الغلوتين (الموجود في القمح). والأشخاص الذين يعانون من هذا المرض يتعافون في أغلب الأحيان عندما يتبعون حمية خالية من الغلوتين.

أمراض أخرى مرتبطة بنفاذ الأمعاء المفرط
ترتبط أمراض خطيرة أخرى بالأمعاء الشديدة النفاذ كالسكّري النوع الأوّل ومتلازمة القولون العصبي (المصران الغليظ) وداء السيلياك والتصلُّب اللوَيحي MS والربو.

يرتبط قصور القلب بوجود بكتيريا وسموم في الدم. أظهرت دراسة أن الأشخاص الذين يعانون من قصور في القلب لديهم نسبة 35% من النفاذ المعويّ الزائد.

يمكن للأمعاء الشديدة النفاذ أن تسبّب أيضًا البثور والحكاك والعدّ الوردي في الوجه وأوجاع في البطن وفي الرأس والتعب.

المصدر اي فراشة