صادم ... حرقوها و جنينها حتى الموت انتقاما من ابيها ... فماذا فعل !!!

صادم ... حرقوها و جنينها حتى الموت انتقاما من ابيها ... فماذا فعل !!!




قال رجل أفغاني إن أقرباء زوج ابنته الحامل والبالغة من العمر 14 عاماً أضرموا النار بها، فاحترقت حتى الموت. ونقلت صحيفة "السي بي اس نيوز" الأميركية تصريح والد الضحية محمد عزّام، البالغ 45 عاماً الذي قال إنه أتى الإثنين إلى كابول لطلب العدالة لابنته زارا التي توفِّيت السبت، بعدما قامت عائلة زوجها بتعذيبها وحرقها الأسبوع الفائت. وأضاف والد الضحية "قتلوا ابنتي في منطقة نائية في وسط مقاطعة غور انتقاماً لهربي مع إحدى اقرباء زوجها بعد أن تراجع أهله عن تزويجي منها وأرادوا تزويجها لآخر". وتقدّم والد زارا للشهادة في اليوم الذي تلى اعتراف شقيق عارضة الأزياء الباكستانية كانديل بالوش بخنقها حتى الموت، وقد وُجدت مقتولة في منزل أهلها الكائن في وسط مدينة مولتان. وكثيرة هي الجرائم في أفغانستان وباكستان، فكلاهما بلد محافظ، ففي باكستان، تُقتل أكثر من 1000 امرأة كل عام لانتهاكهنَّ الأصول المحافظة المتعلقة بالحب والزواج. وغالباً ما يكون "قتل الشرف" مقترفاً من أحد أفراد العائلة

المصدر النهار